النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
د. سامر أبو صاع يكتب عن أحدث التقنيات في علاج " إبهام القدم"
السبت 11 ذو الحجة 1438 هـ - السبت 2 سبتمبر 2017 م      07:46:31 PM

تورم إبهام القدم (اصابع قدم عوجاء) أو " الوكعة" هي وضعية خاطئة لابهام القدم واسعة الانتشارـ ينحرف إصبع القدم الكبير بشكل واضح إلى خارج القدم ويضغط على الاصابع الصغيرة، ويتم زيادة العبء على مفصل اصبع القدم الكبير الاساسي عند الاصابة بتورم إبهام القدم مما يؤدي على المدى الطويل الى فصال إبهام القدم المؤلم، والسبب في ذلك ارتداء الأحذية الضيقه. 

العلاج
التقنيه الجراحية الحديثة
عن طريق ثقب صغير بالجلد بالجراحة 
خفيفة التوغل "Percutaneous Bianchi System PBS" من دون براغي  أو أسلاك، باستخدام منشار صغير لشق 2-3ممفي الجلد، من خلال معدات أشعة بدون الحاجة إلى شق كبير في الجلد.

المهم هو أن غياب الأسلاك و البراغي في الكسر يجعل الكسر يلتئم حسب حاجة القدم .فالقدم يمكن تحريكها بعد الجراحه و المشي الفوري في نفس اليوم دون الحاجة إلى عكازات أو"جبص".

 بعد أسبوعين
المريض لديه أول مراجعة من بعد الجراحة، حيث يمكن للمريض أن يمشي دون أي  مساعده ومن خلال الزيارة سيتغير العلاج فيتم إزالة الضمادة و يتم استبدال الاحذيه بعد العمليه بارتداء حذاء حقيقي.  ربما الاكتشاف الجديد أنه ليس من الضروري تثبيت الكسر ليلتئم،  فالكسور يتم  تركها  كما هي.

وهناك العديد من الإيجابيات لهذه التقنية مثل استخدام البنج الموضعي للقدم و إمكانية إجرائها في العيادات كذلك القدره على المشي بعد وقت قصير و وقت التعافي القصير حيث انها  تعد عمليه اقتصاديه لعدم استخدام التثبيت الداخلي و سرعة ادائها التي تحسن راحة المريض وتقلل المضاعفات بعد العملية.

كل هذه الاعتبارات تصنع تعليمات العملية وتجعل تقنيه العملية من خلال الجلد هي الأفضل للجراحين الذين يعملون  العملية.

ومن الطبيعي أن هذه العملية تتطلب فهم عميق لوظائف القدم و تشريحها و حركتها إضافة إلى الخبرة العملية والقدرة على العناية بمشاكل توزيع الوزن.

د. سامر أبو صاع
جراحة عظام - اخصائي جراحة وإصلاحات تشوهات القدم
 إيطاليا - فلسطين - الأردن

أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر