ميرال الطحاوي .. ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺟﺮﺡ ﻳﻨﺰﻑ ﺃﻟﻤﺎ ﻭﺻﺪﻗﺎ ﻭﺭﻏﺒﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ
النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
ميرال الطحاوي .. ﺍﻟﻜﺘﺎﺑﺔ ﺟﺮﺡ ﻳﻨﺰﻑ ﺃﻟﻤﺎ ﻭﺻﺪﻗﺎ ﻭﺭﻏﺒﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ
2010-10-18 01:06:48

استضافها –عبد الرحمن بدوي: الكاتبة والأديبة الرائعة د.ميرال الطحاوي استطاعت أن تخطف الأضواء منذ نعومة أظافرها وبرغم تربيتها في وسط طبي إلا أن نشأتها في أسرة بدوية وعشقها للصحراء صنع منها أديبة وروائية عالمية .. ووسط فرحتها بصدور روايتها الأخيرة "بروكلين هايتس" لم تستطع أن تتخلى عن عشقها للأدب ونحن نجري معها هذا الحوار في باب "لو كنت طبيباً" فماذا قالت ؟

*عندما كنا صغار كان أي حد كبير يسألنا نفسك لما تكبر تكون إيه في الغالب كنا بنقول دكتور  فهل هذه كانت إجابتك أيضا ؟

مهنة القلق

**نعم كانت إجابتي لان أبى رحمه الله الدكتور عبد الستار الطحٍاوي  طبيبا جراحاً،"وصورة الأب هي موضوع كل رواياتي" ، وكنا نجوب معه القرى والنجوع ونرى الحياة من خلال عينيه وشغفه بتطوير مجتمعه ونضاله السياسي الطويل ولدى خمسة اخوة كلهم أطباء كنت وأخي الذي يصغرني استثناء فقد اخترت الأدب وأخي الأصغر اختار الإخراج التلفزيوني ولكن البقية  اختاروا مهنة الوالد رحمه الله . مهنة القلق اشرف مهنة في الوجود كما أراها.

*إذا كانت إجابتك بنعم هل كنت تتمنين أن تكون طبيبا بالفعل ومن الذي كان يشجعك على تحقيق هذا الهدف ؟

**كانت رائحة البنج المخدر تملأ بيتنا وكثير من العمليات كانت تتم في عيادة أبى التي تجاور البيت.. تعودت أن أراه يستيقظ ويسعف في الناس ويعمل بمشرطه في ظروف بالغة البساطة وأحيانا على لمبات الكيروسين وعلى الرغم من خوفي من مشاهدة الألم فقد ظل الأطباء مقدسين لأنني اعتقد بقدرتهم على منح الأمل وقتل الألم . وأرى فيهم الصورة الكلاسيكية للأب " الفهم والحنو وال رعاية" .

*هل تمارسين الكتابة بمشرط الجراح أم بهدوء الطبيب النفسي أم بحكمة طبيب العيون ؟

خوف الجراح

**أمارس الكتابة بخوف الجراح من أن يفتح دملا مليئا بالوجع الكتابة كشف لما تحت الطبقة الخارجية من الجسد الكتابة جرح ينزف ألما وصدقا ورغبة في الحياة. الكتابة أيضا رغبة في الحياة والتغير وتحمل مثل الطب ألما ونبلا لا حد له.

*إذا شاءت الأقدار وعاد الزمان وأصبحت طبيبا ما التخصص الذي تتمنى أن تعملين فيه .. ولماذا ؟

**كان أبي يقول طبيبة أطفال لان الطفولة في الكتابة والحياة كان جزءا من مكوناتي لكنني للأسف أصبت بداء الكتابة الذي لا شفاء منه أصبحت الكتابة هي الحلم المؤجل الحلم الدائم مع تقديري لكل الأطباء. ربما كان طب الأطفال كما تخيل أبي لكنني بعد أن أصبحت أما لا اعتقد أنني أصلح لأي مهنة طبية .

* قليلون من تركوا الطب وانشغلوا بالأدب أو جمعوا بينهما .. لو كنت طبيبا هل كنت ستفعلين مثلهم ؟أعظمهم ابن محافظتي يوسف أدريس .

**كان والدي  أيضا يرى الأدب خلاقا وطالما قال لي تستطيعين أن تكوني طبيبة وتكونين أعظم كاتبة ولم أصدقه اعرف أن الكتابة لا تحب شريكا وان الطب يأخذك من ذاتك فاخترت طريقي ولكن ظل أعظم الأطباء أكثرهم ثقافة وأعظم الكتاب هم الذين جاءوا من حقل الطب .

الكتابة شفاء

*هل تمارس دور الطبيب مع نفسك بمعنى إلى أي مدى تحافظ على نفسك صحياً ؟

**لا والله لا أحافظ على شيء فقط أحاول أن اكتب وارى الكتابة أيضا شفاء وقدرة على الحياة حياتي ليست منظمة ولكن أتمنى أن افعل.

*ما مدى قناعتك بالطب البديل يعني هل تلجأ للأعشاب بدلا من الدواء الكيميائي؟

**المرض أكثر قسوة من أي شيئ في الحياة لذلك أرى أن الخلاص هو أن تجعل ذاتك جزء من الطبيعة حولك . كل شيئ يتناغم معك وهذا ليس ما أرى وحدي العالم أيضا يتجه بقوة للصداقة مع الطبيعة ولفهمها وهو ما يسمونه الكيمياء البديلة إنها كيمياء طبيعية تتناغم مع الجسد والروح. حين مرضت والدتي وكان البحث عن الشفاء مع العلاج اكتشفت عجز الطب الذي آمنت طويلا به ، اكتشفت عجزي عن التصديق بأن هناك دواء . لكنني آمنت بأن الألم لا إنساني .وتمنيت أن أموت بسلام دون ألم .

* الحسد مرض من أمراض القلوب هل تعرضت اليه يوما وهل تؤمن به ؟

**أؤمن طبعا به . أؤمن بكثير من الأشياء الغيبية أنك تشعر بها لكنك لا تجد لها تأثيرا .الحياة مليئة ، وما وراء الطبيعة لا يمكن تفسيره لكن يمكن تصديقه.

الضعف إنساني

* لو كنت طبيبا وطلب منك إجراء عملية قلب لمقربيك من هذا الذي لن تستطيعن أن تلعبين بمقصك في قلبه ؟

**لا بالطبع لا أستطيع حتى النظر لجروح من أحب . الضعف إنساني وأنا ضعيفة .

*لقد برعت في عملك ككاتبة وأديبة مؤثرة هل تعتقدين أنك لو كنت طبيبا سيكون لك هذه الشعبية؟

** لا اعتقد . الإنسان لا ينجح إلا في ما هو مخلوق له وموهوب  فيه.

*من هو النجم الذي أقنعك أنه طبيب عندما لعب هذا الدور في السينما ؟

**احمد مظهر . أنه كان يمثل الاتزان والرقي الذي تخيلته في الأطباء.

* إلى أي مدى ترى أن دور الطبيب في السينما مقارب للحقيقة؟

**لا أعرف في الحقيقة لكن اعتقد أن السينما تكن للأطباء احتراما كبيرا وترى في  رسالة الطب قدسية قد لا تراها في مهن أخرى حتى الكتابة.

* لو كنت طبيبا وتطلب منك أن تظل صاحي يومين متواصلين لإنقاذ حياة إنسان ماذا سيكون ردك ستوافق أم لا وماذا سيكون شعورك عندما  تنقذ هذا الإنسان ؟

**اعتقد أن السهر ليس هو المشكلة كل مهنة فيها تضحية لكن القيمة تبقى والحلم يبقى أن توقف ألم شخص يتألم .

اللحظات الصعبة

*لو كنت طبيبا وبين يديك حالة واتصلوا بك قالوا إن في حد قريبك تعبان ومحتاج عمليه في الحال تسيب المريض اللي بين أيديك وتروح لقريبك ولا تنقذ اللي في أيديك وتسيب قريبك ؟

**لا اعرف . انظر للروح الإنسانية على إنها روح من أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا . واعرف أن الحياة فيها الكثير من اللحظات الصعبة والقرارات الصعبة ،ولكن لا اعتقد أن هناك ملاك واحد للرحمة هناك ملائكة كثيرون حولنا .

* لو كنت طبيبا وعملت عمليه وفشلت وتسببت فى ضياع حياة إنسان ماذا سيكون شعورك ؟

**كثيرا ما عشت ذلك الحزن مع والدي رحمه الله عندما يواجه الحالات الصعبة ويكون عليه اتخاذ قرار بأن يقوم بالجراحة أم لا ؟ كانت الوالدة تنصحه دائما بالا يقوم بمخاطرة وكان لا يتردد إذا كانت الجراحة هي الحل الوحيد وكان يؤمن بالله وأن الأعمار فعلا بيد الله الناس تموت لأسباب بسيطة وما الطبيب إلا رسول الرادة السماوية واعتقد أن إيمانه هو ما منحه هذه العظمة .  تعلمت منه هذا اليقين وهذا التسليم في الحياة.

* وأخيرا قبل أن تخلعين البالطو الأبيض ما النصيحة التي تريد أن توجهها لمرضاك بشكل خاص وللناس بشكل عام ؟

**لا تحزن إن الله معنا

أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر