ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض الجيوب الأنفية في الإمارات
النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض الجيوب الأنفية في الإمارات
2011-01-12 02:40:22

دبي – عبد الرحمن بدوي أكد الدكتور حسين عبد الرحمن استشاري ورئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة والمدير الطبي بمستشفى دبي على أن نسبة الإصابة بأمراض الأنف والجيوب الأنفية في دولة الإمارات وفي العالم  في تزايد مستمر مشيراً إلى أن
الثورة العلمية والصناعية الضخمة التي شهدها العالم منذ بداية القرن الماضي في جميع ميادين الحياة مما أسهم في تطوير الحضارة الإنسانية و تحقيق أعلى درجة في الترف والرفاهية حيث صاحب ذلك تطوراً كبيراً في مجال الطب، وانتشار أمراض الأنف والجيوب الأنفية بشكل سريع نظراً للظروف المناخية في العالم. وقال الدكتور عبد الرحمن خلال افتتاح فعاليات المؤتمر الإماراتي الأول لأمراض الأنف والجيوب الأنفية والثاني للجمعية العربية لأمراض الأنف والجيوب الأنفية وجراحتها الذي تنظمه شعبة الأنف والأذن والحنجرة بجمعية الإمارات الطبية بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي أن المؤتمر الذي سيستمر على مدار ثلاثة أيام سيناقش عددا من المحاور المتعلقة بالأمراض المتصلة بالأنف والجيوب بما في ذلك الأورام السرطانية المتعلقة بالأنف والتهاب الأنف والجيوب الأنفية ، وعمليات التجميل واستخدام الملاح الجراحي في عمليات الجيوب الأنفية وقاع الجمجمة وأحدث وسائل العلاج لأمراض الجيوب الأنفية والتي تشمل جراحات المناظير وجراحات قاعة الجمجمة، كما سيتضمن المؤتمر عروضا تقديمية بشأن العمليات الجراحية بمساعدة الملاح الجراحي لعرض عمليات الجيوب الأنفية بالمنظار وسيتم تخصص إحدى جلسات المؤتمر لعمليات تجميل الأنف. وعبر قاضي سعيد المروشد مدير عام هيئة الصحة بدبي عن سعادته برؤية هذا المؤتمر الطبي المتخصص الذي ينعقد بنسخته الأولى في دبي مضيفا إنجازا جديدا ومنصة هامة لتبادل المعرفة والخبرات بين الأطباء والمختصين في مجال جراحة وعلاج أمراض الأنف والجيوب الأنفية  وقال المروشد: أن دعمنا لهذا المؤتمر يأتي ترسيخا لإستراتيجية الهيئة في دعم التدريب والتعليم المستمر للأطباء في مختلف التخصصات الطبية لضمان تقديم أفضل مستويات الرعاية الصحية المتكاملة والمتماشية مع المعايير العالمية في هذا المجال. وأوضح أن النجاح الذي تحقق على مستوى العالم في مجال تشخيص ومعالجة أمراض الأنف والجيوب الأنفية وجراحتها يشكل دافعا للقائمين على الأنظمة الصحية في المنطقة لاستشراف آفاق المستقبل لتطورات هذا التخصص الطبي من خلال الاستفادة من الخبرات الواسعة والأبحاث القيمة في هذا المؤتمر والتي ستشكل إثراء لفعاليات هذا الحدث الذي نتطلع إلى الاستفادة منه في رفع وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمرضى في المؤسسات الصحية.   وألقى الدكتور رضا كامل  رئيس الجمعية العربية للأنف والجيوب الأنفية كلمة أكد خلالها على أهمية هذا المؤتمر في تعزيز التعليم الطبي المستمر للأطباء مؤكدا على الاهتمام الذي توليه الجمعية العربية للأنف والجيوب الأنفية للتعليم الطبي المستمر لزيادة المعرفة العلمية للأطباء في هذا التخصص والاستفادة من الخبرات المتبادلة .   وأشار إلى أن تأسيس  الجمعية جاءت قبل  11 شهرا واستطاعت خلال هذه الفترة القصيرة  ان تجمع أكثر من  130 عضوا من 11 بلدا عربيا وان يكون لها بوابه الكترونية تشكل مصدرا للتعليم الطبي المستمر في تخصص الأنف وجراحة المناظير الأنفية لافتا إلى توجه الجمعية خلال العام الجاري لإصدار العدد الأول من مجلة الأنف العربية وأعلن الدكتور كامل عن قرار الجمعية العالمية لأمراض الأنف والجيوب الأنفية بعقد المؤتمر الدولى السابع والعشرون لها على هامش المؤتمر الرابع للجمعية في شرم الشيخ بمصر عام 2013  دعما الجمعية العربية للأنف والجيوب الأنفية. وفي نهاية الحفل كرم قاضي سعيد المروشد مدير عام هيئة الصحة بدبي الدكتور حسن فايق ، الذي يعتبر أول أخصائي أنف وأذن وحنجرة من الإمارات العربية المتحدة حيث كان يعمل في مستشفى الكويتي في دبي خلال  بدايات 1960 حيث تم تقديم شهادة تقديره لعائلته تكريما لذكراه. وبعد ذلك تم افتتاح  المعرض المصاحب للمؤتمر والذي يعرض آخر ما تم التوصل إليه في مجال تشخيص وعلاج وجراحة الأنف والجيوب الأنفية. الجدير بالذكر أن المؤتمر حضره أكثر من 400 طبيب ومختص ومهتم بهذا التخصص الطبي من مختلف دول العالم.  
أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر