إسدال الستار على فيروس سي خلال عامين
النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
إسدال الستار على فيروس سي خلال عامين
2012-04-11 11:10:31

نسمة نانسي - أكد استشاري أمراض الكبد والجهاز الهضمى الدكتور عصام عزوز انه فى خلال عامين سيسدل علماء الطب فى العالم الستارعلى فيروس سى الكبدى لان هناك اكثر من اربع ادوية تحت التجريب اثبتت الابحاث نجاح اثنين منهما بشكل كامل وهما ادوية يتم تعاطيها عن طريق الفم وليس الحقن ورفعت نسبة الشفاء التام من الفيروس الى 80% وفى خلال العامين القادمين

بعد استكمال الابحاث ستصل نسبة الشفاء الى مئة فى المئة خاصة عند اكتشاف الفيروس فى وقت مبكر وتناول العلاج بانتظام .

وحذر استشارى امراض الكبد فى لقاء ببرنامج صباح الخير يا مصر من زيادة تناول الوجبات السريعة والتى خلقت مشكلة "الكبد الدهنى "واكد انها ستكون المشكلة الاولى لامراض الكبد فى السنوات القادمة وهى تراكم كمية من الدهون على جسم الكبد الخارجى التى تعوق خلاياها عن العمل بكفائة وتزيد من ارهاقة وتعرضه للامراض المختلفة بما فيها الاصابة بالفيروسات المزمنة

واشار الدكتور عصام عزوز الى ضرورة الاكثار من تناول الخضروات والفاكهة والابتعاد عن الدهون المشبعة فى الوجبات السريعة وخاصة لمرضى السكر والذين يعانون من تراكم الدهون على الكبد بسبب مرض السكرى وطالبهم بالحرص على تخفيض الوزن وتناول الانسولين بشكل دورى وضبط نسبة السكر فى الدم

واكد ان فيروس سى الكبدى لايقوم بتليف الكبد الا خلال فترة زمنية من عشرين لثلاثين عاما ويتوقف طول الفترة او قصرها على النظام الغذائى للمريض واتباع تعليمات الطبيب وطالب مرضى فيروس سى الكبدى بالابتعاد عن الدهون والاملاح و بمواصلة عمل الاشعة التليفزونية كل ثلاثة اشهر او ستة اشهر وتحليلات وظائف الكبد واكد ان من يتعاطون الانترفيرون كدواء بشكل دائم يجب ان يقوموا بقياس كمية الفيروس خلال هذه الفترة الزمنية بالرغم من تكلفته لانهم يمكن ان يكتشفوا انه تم القضاء على الفيروس بشكل كامل فيمتنعوا عن التداوى بالانترفيرون

واكد استشارى امراض الكبد والجهاز الهضمى ان 15% من مرضى فيروس سى يشفون تلقائيا بسبب قوة الجهاز المناعى فى اجسامهم خاصة اذا حافظوا على نظام غذائى متكامل يحتوى على كل العناصر الغذائية من نشويات وبروتينات وفيتامينات ومعادن ودهون وحذر من استخدام الاعشاب المنتشرة لانها تزيد من انتشار المرض ولاتقضى عليه .

وطالب بزيادة النظافة الشخصية التى تبعد شبح انتقال الفيروس واوضح ان الفيروس لاينتقل الا من خلال نقل الدم الذى يتم قبل او بعد اجراء جراحة والزمت وزارة الصحة كل بنوك الدم منذ عام 1992 بفحص اكياس الدم قبل استخدامها او تقديمها لمحتاج وقال ايضا ان اهم ماينقل المرض هو استخدام السرنجات الملوثة من مريض او استخدام ادوات الحلاقة الخاصة او فرشاة الاسنان واكد ان العلاقة الزوجية العادية لاتنقل الفيروس خاصة ان الدين يحرمها اثناء فترة الطمش الشهرى ولكن وجود تقرحات نازفة عند الزوجات يمكن ان ينقلها .

وعن فيروس بى ان علاجه لايتم الا بعد اكتشاف انه وصل ل2000 وحدة لان العلاج قبل وصوله لهذه الكمية يمكن ان يدفع الفيروس للتحور ومقاومته للدواء وزيادته للجسم واكد ان هناك خمس ادوية متاحة للقضاء عليه وعتبر اقل ضررا فى تاثيره على الكبد من فيروس سى.

أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
عدد التعليقات : 1
التعليقات
1 - اشكركم جزيلا
2013-07-29 00:42:30
الاخوة الأفاضل اسرة تحرير مجلة الطبيب خالص تحياتى على نشركم ماقلته فى برنامج صباح الخير يامصر لكم خالص الشكر والتقدير ويشرفنى التعاون معكم لصالح مرضانا
د عصام عزوز
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر