الحوار عبر الرسائل النصية يضعف الشخصية ويؤدي الى العزلة
النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
الحوار عبر الرسائل النصية يضعف الشخصية ويؤدي الى العزلة
2012-09-05 09:28:32

الطبيب - حذرت دراسة صادرة مؤخرا من أن ارتفاع استخدام الأشخاص للرسائل النصية بشكل مقارنة مع إجراء المكالمات الهاتفية قد يؤثر في تطور الشخصية واكتساب مهارات التواصل وخصوصا عند الفئات العمرية الأصغر.

وبينت الدراسة أن الرسائل النصية تحول دون تواصل الفرد بصورة مباشرة مع الطرف الآخر واكتساب مهارات ضرورية لنمو الشخصية والقدرة على فهم وإيصال المعلومات بصورة أفضل وخصوصا عند المراهقين الذين يلجأون إلى إرسال الرسائل النصية تهربا من مواجهات أو من ردات فعل محرجة الأمر الذي سيؤدي إلى التأثير على قدراتهم المستقبلية في التعامل مع المواقف التي تواجههم والتحكم بردات الفعل.


ونوه الباحثون حسبما ذكرت "سي ان ان " إلى أن هذه العادات قد تؤدي إلى أمراض نفسية كحب العزلة والوحدة والاكتئاب المزمن بالإضافة إلى غيرها من الأمراض وبنسب أعلى عند صغار السن منها عند كبار السن الذين لم يترعرعوا معتمدين على هذه الحلول التكنولوجية بشكل كبير كما هو الملاحظ حاليا.

وألقت الدراسة الضوء على أن الأراقم التي تم الحصول عليها بينت أن الأفراد البالغ أعمارهم بين 18 و 29 عاما يرسلون 88 رسالة نصية خلال الشهر مقارنة مع 17 مكالمة هاتفية خلال الفترة ذاتها.

وأشارت الدراسة إلى أن الأرقام الإحصائية أثبتت ارتفاع أعداد مستخدمي الرسائل النصية بصورة هائلة تضاعفت مرات عديدة خلال العقد الماضي، حيث أن في الولايات المتحدة الأمريكية فقط ارتفع عدد الرسائل المرسلة من 14 مليار رسالة في العام 2000 إلى 188 مليار رسالة العام 2010 واستمرار هذا الأرقام بالارتفاع.

 

أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر