اكتشاف علاج لمرض الشلل الرعاش باستخدام خلايا جذعية
النشرة البريدية من جريدة الطبيب
سجل بريدك هنا ليصلك جديد الأخبار من جريدة الطبيب
اكتشاف علاج لمرض الشلل الرعاش باستخدام خلايا جذعية
2013-03-01 14:09:51

الطبيب - قال فريق من الباحثين في جامعة كيوتو اليابانية، إنهم نجحوا في تحقيق تحسن في أعراض مرض الشلل الرعاش "باركنسون" على الفئران باستخدام خلايا جذعية محفزة.

وذكرت هيئة الإذاعة اليابانية أن الفريق البحثي الذي يقوده البروفيسور "جون تاكاهاشي" من مركز دراسات وتطبيقات الخلايا الجذعية المحفزة "أي بي إس" بالجامعة،  قد بدأ بإنتاج خلايا دماغية منتجة لمادة الدوبامين، المؤثرة في حركة الجسم، من خلايا جذعية بشرية محفزة، علمًا بأن هذا النوع من الخلايا قادر على التطور إلى أي  شكل من أنسجة الجسم البشري.

ثم قام الباحثون بزرع الخلايا في دماغ فأر ظهرت عليه أعراض المرض، إذ كان يمشي في خط دائري ومصاب بشلل في أحد جانبي الجسم، إلا أن هذه الأعراض تحسنت بعد زرع  الخلايا بأربعة أشهر، وصار الفأر قادرًا على المشي في خط مستقيم.

ويقول البروفيسور "تاكاهاشي" إن التجارب التي أجريت على الحيوانات حققت نتائج محددة، وإن فريقه سيبدأ التجهيز الآن لإجراء دراسات سريرية، ويهدف فريق البحث إجراء تجربة سريرية على المرضى من البشر في خلال ثلاث سنوات على أقصى تقدير.

يذكر أن مرض الشلل الرعاش المعروف بالباركنسون، أحد الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي وتبدأ أعراضه بالظهور عادة ما بين في الفترة العمرية بين40 إلى 60 عامًا، وتزداد نسبة الإصابة به في المراحل المتقدمة من العمر، وتعود التسمية إلى الطبيب الإنجليزي "جيمس باركنسون" الذي كان أول من وصف هذا المرض بطريقة علمية عام 1817.

يحدث هذا المرض نتيجة نقص مادة الدوبامين المهمة في المخ والمؤثرة في حركة الجسم، وتظهر بعض أعراضه البسيطة في الشعور بالإجهاد والاهتزاز البسيط والحديث بصوت منخفض وعدم القدرة على الكتابة بطريقة منتظمة وفقدان القدرة على التركيز والتفكير والارتعاش والهز، ولكن تبين أخيرًا أن تحفيز خلايا المخ هي وسيلة تساعد  في التغلب على هذا المرض.

أضف تعليق
: الإســـــــــــــــــــم
: عنــــوان التعليق
: البريد الالكترونى
: التعليــــــــــــــــق
الأكثر قراءة

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الطبيب الألكترونية 2012
تصميم وبرمجة مؤسسة الطبيب للصحافة والنشر